روسيا مستعدة لمواصلة تزويد الولايات المتحدة الأمريكية بمحركات الصواريخ الفضائية

أعلن رئيس وكالة الفضاء الروسية "روس كوسموس"، دميتري روغوزين، اليوم الإثنين، أن بلاده مستعدة لمواصلة تزويد الولايات المتحدة الأمريكية بمحركات الصواريخ الفضائية، بغض النظر عن العقوبات المفروضة.

روغوزين للصحفيين: “ولهذا نحن نعول على أن تستمر المباحثات مع الولايات المتحدة، نحن نعتقد أن القيادة السياسية للدولة تدعمنا، بغض النظر عن العقوبات يجب مواصلة توريد المنتجات فائقة التقنية، وفي حال ورد ذلك عند زملائنا الأمريكيين، هذه التوريدات ستستمر”.

كما أفاد روغوزين بأن توريدات المحركات الصاروخية  الروسية للولايات المتحدة تسمح لروسيا باستثمار العائدات المالية في شركاتها.

وقال بهذا الصدد: “إنه اعتماد متبادل. وهو مربح. مربح لنا، لأننا نحصل على أموال نستثمرها في إعادة تجهيز الشركات وإحداث شركات جديدة”.

وأضاف: “الولايات المتحدة دولة عظمى تتمتع بقدرات تقنية فائقة، لكنهم لم يتمكنوا من صناعة مثل هذه المحركات بهذه الفعالية وعلاقة الجودة والسعر”.

ومن الجدير بالذكر أن “سويوز-٥” هو صاروخ ناقل من الفئة المتوسطة، تم تطويره في روسيا ليحل محل “زينيت” الأوكراني. وسيكون بمقدور هذا الصاروخ الناقل حمل ما يصل إلى 17 طناً من الحمولة إلى المدار حول الأرضي المنخفض، بما في ذلك وتنفيذ البرنامج المأهول. وكذلك الوصول إلى المدار الثابت بالنسبة للأرض (بمساعدة وحدة التسريع)، بحمولة حتى 2.5 طن. ومن المقرر أن تتم أول رحلة للصاروخ الجديد في عام 2022.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *