ظريف: ليس هناك من قانون دولي يمنع ايران ولبنان من التعاون

لفت وزير الخارجية جبران باسيل الى اننا “ناقشنا موضوع عودة النازحين وهو الموضوع الاساسي والاهم بالنسبة الى لبنان واكد لنا الوزير ظريف دعم ايران لعودة النازحين”.

واعتبر باسيل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف ان “إيران تقف إلى جانب لبنان بالكامل في موضوع النزوح السوري”.

وتابع: “للدولة السورية مساهمة كبيرة يمكن ان تقوم بها لتشجيع عودة النازحين عبر الضمانات في موضوع الملكية الفردية والخدمة العسكرية لوقف التخويف مع توسيع رقع المناطق التي يمكن ان تستقبل العائدين”.

وشدد باسيل على اننا “طرحنا اسباب غيابنا عن مؤتمر وارسو وهي حضور اسرائيل والوجهة المعطاة له لأن لبنان هو للجمع وليس للقسمة في سياسته الخارجية”.

وأضاف: “متفقون على وجوب التسريع بالحلّ السياسي لسوريا ومسار أستانة يهم لبنان من ناحية الإستقرار وتهيئة الأجواء لعودة النازحين”.

وتابع: “ذكّرنا بموضوع نزار زكا وطالبنا بايجاد المخرج القانوني المناسب بهذا الخصوص”.

ومن جهته، لفت وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف الى ان “الية الحل السياسي في سوريا يجب أن تحدّد من خلال ارادة السوريين أنفسهم لا من خلال ارادة أي طرف خارجي”.

ولدى سؤاله عن مساعدة ايران للجيش، اعتبر ظريف ان “مصلحة لكل العالم ان يحافظ لبنان على مناعته ضد الارهاب، ومن الطبيعي ان نفكّر بكل مساعدة طالما ان لا شروط عليها وتقوي الدولة والمؤسسات، ومرحّب فيها شرط الا تؤدي الى اضرار ثانية من هنا الدولة تقوّم مصلحة لبنان في تأمينها”.

وعن ملف نزار زكا، شدد على ان “هناك فصل للسلطات في الجمهورية الايرانية واستقلالية تامة للسلطة القضائية في ايران ولكننا نقوم بقدر الامكان بالجهود اللازمة لحلّ الأمر تحت بند الملف الانساني”.

ورأى انه “ليس هناك من قانون دولي يمنع ايران ولبنان من التعاون حتى ان القرار 2231 يطلب من الدول كافة على تطبيع علاقتها الاقتصادية مع ايران”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *