هكذا وُلد القطاع التكنولوجي!

عبد الاله مجيد-
إيلاف من لندن: سلباً أو ايجاباً، أصبحت الانترنت جزء من حياتنا. ولكنها لم تكن كذلك في البداية. ويروي جون سيبروك كاتباً في مجلة نيويوركر عام 1994 بعنوان “شعلتي الأولى” تفاصيل الاهانات وعمليات التصيد الأولى التي استهدفته على الانترنت.

ويقول “ان هذه الكلمات لن يكون التفوه بها ممكنا في أي وسط آخر”. كما انه يراسل بيل غيتس على الانترنت قائلا ان الاتصال كان حميماً بطريقة غريبة بمعنى انهما كانا يرتبطان من خلال عقل كل منهما.

وفي مقال بعنوان “حب افتراضي” عام 1997 تجرب ميغان دوم المواعدة على الانترنت رغم انها لم تكن تجيد استخدام الكومبيوتر وقتذاك.

ويقدم كتاب مثل جون هيلمان وجون كاسيدي ومايكل سبكتر سيراً مبكرة لحياة ستيف جوبز ومايكل زوكربيرغ ولاري بيج وسيرغي برين على التوالي.

ويستذكر اريك لارسن قصة آي فيليج، شركة الانترنت التي حققت مؤسستاها نانسي ايفنز وكانديس كاربنتر ثروة طائلة من تعويمها في البورصة رغم انهما لم تكونا متضلعتين بخفايا الشبكة أو خبيرتين بالكومبيوتر.

وتستطلع لورين كولينز شكلا جديدا للتعبير الذاتي ـ من خلال التسمية الذكية لشبكة واي فاي.

ويستخدم نيكولسن بيكر القارئ الالكتروني كندل لأول مرة متسائلا إن كان بمقدر جهاز الكتروني ان يتفوق على الكتاب الورقي.

وأخيراً يزور انتوني هيس في عام 1977 صديقاً في كاليفورنيا كانت هوايته الجديدة تجميع كومبيوتر شخصي خاص به. ويتوقع هذا الصديق ان يبدأ الأشخاص بربط اجهزتهم بأجهزة أصدقائهم وارتباط الجميع بشبكات من الكومبيوترات بما يتيح شراء بضائع والتصويت في الانتخابات على لوحة مفاتيح الكومبيوتر.

شعلتي الأولى

يقول سيبروك في “شعلتي الأولى” عن الاهانات التي تعرض اليها على الانترنت ان هذه الشعلة تلتهب عندما يفقد أحد ما السيطرة على نفسه ويكتب رسالة يستخدم فيها لغة تحقيرية أو بذيئة او غير لائقة.

حب افتراضي

تكتب دوم انها بفضل الكومبيوتر ارتبطت بعلاقة واضحة المعالم في فضاء صغير منتظم وانها وشريكها كانا بمأمن في التعبير عن الذعر والافتتان بعاطفتهما المتبادلة.

سيد الادراك

كُتب عن ستيف جوبز ان براعته في اتقان الإدراك والبصيرة كانت معروفة لحلفائه واعدائه على السواء بوصفها مجاله لتشويه الواقع، أي القدرة، من خلال الحماسة والكاريزما والترهيب، على جعل الآخرين يرون ما يريدهم ان يروه.

أنا الاعلام

يقول جون كاسيدي ان نمو مواقع مثل فايسبوك وماي سبيس يعكس نقلة مثيرة في نظرة الشباب الى الانترنت.

فلسفة الواي فاي

تكتب لورين كولينز ان اسماء الاتصالات اللاسلكية يمكن ان تكون بمثابة لافتة استقبال تستدرج الناظر الى مخزن أو نقاش أو مخلوقات خرافية تحرس موقعاً افتراضياً.

مال بالمجان

قيل عن تعويم شركة آي فيليج ان شركة أثيرية مثل الهواء بخسائر كبيرة وقليل من الأرصدة المالية وبعض التكنولوجيا ومعدلات عالية من الانفاق ونسبة عالية من استنزاف العاملين وظهور منافسين أقوياء في مواجهتها، حققت واحداً من أنجح الاكتتابات العامة في تاريخ الشركات.

صفحة جديدة

وعن القارئ الالكتروني كتب نيكولسن بيكر ان ما يشتريه المرء عندما يشتري كندل هو حق عرض مجموعة من المفردات أمام عينيك للاستخدام الخاص بمساعدة جهاز الكتروني ذي شاشة وموافقة أمزون.

البحث والتشغيل

في سن السابعة والعشرين بدأ لورنس بيج مع زميل سابق من ايام الدراسة في جامعة ستانفورد اسمه سيرغي برين شركة صغيرة في منطقة ماونتين فالي بولاية كاليفورنيا اسمها غوغل أصبحت محرك البحث العملاق على الانترنت.

رسالة الكترونية من بيل

كتب جون سيبروك انه ادرك ان بمقدوره ان يتواصل مع بيل غيتس رئيس مجلس ادارة شركة مايكروفوست العملاقة للبرمجيات وأحد مؤسسيها، “على طريق المعلومات السريع”.

بايتات ورقائق

كتُب عن شركة ابل في بداية تأسيسها “ان شابين في العشرينات من لوس التوس في كاليفورنيا سيبدآن في غضون اسابيع بيع ابل 2 وهو جهاز بحجم حقيبة اليد له ذاكرة كبيرة ولوحة مفاتيح تتيح ممارسة أي عدد من العاب الكومبيوتر ورسم صور على التلفزيون الملون وتشغيله مثل أي كومبيوتر”.

ايلاف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *