موقع دي ان ان يضيء شمعته الثانية بحفل تضامني مع قناة المسيرة وقناة الأقصى القضائية

على مشارف انتهاء السنة الثانية لانطلاقة موقع دي ان ان الإلكتروني، وبرعاية بلدية برج البراجنة، نظّمت إدارة الموقع حفلاً سنوياً تحت عنوان” متضامنون مع قناة المسيرة وقناة الأقصى الفضائية، في المركز الصحي الاجتماعي للبلدية، وسط حضور ضم مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله الحاج محمد عفيف، ورئيس بلدية برج البراجنة المحامي عاطف منصور، وأمين عام حركة الأمة الشيخ عبد الله الجبري، ومدير قناة الأقصى في لبنان الأستاذ أدهم شهابي، وممثّل قناة المنار الأستاذ أحمد مسلماني، وممثّل قناة المسيرة الإعلامي علي الدرواني، وممثل قناة فلسطين اليوم أبو محمد عادل، والإعلامي الأستاذ غسان جواد، والمحامي رمزي دسوم، والإعلامية الدكتورة ليلى شمس الدين، ونائبة مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله الحاجة رنا الساحلي، ووفد من السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال، ووفد من جمعية الرسالة ــ الدفاع المدني، وجمع الفعاليات الاجتماعية.

افتتح الحفل بآيات من القرآن الكريم، ثم النشيد الوطني اللبناني، فنشيد موقع دي ان ان الإلكتروني، تلاها عرض فيديو من تنفيذ العاملين في الموقع لخّص مسيرة الموقع، ومجال عمله وتغطياته ومواكبته الدائمة للأخبار والأحداث التي “تطرح ملفات متعدّدة وقضايا متنوّعة في السياسة والثقافة والرياضة والاقتصاد بالإضافة إلى القضايا التي تهم المجتمع في لبنان والعالم”، ولحظ الفيديو دور المراسلين والمراسلات، والمصورين والمصورات الموزعين في مختلف المناطق اللبنانية، الذين يخضعون بين الحين والآخر ضمن رسالة الموقع إلى دورات تدريب إعلامية متخصّصة، تقطيع قالب الكيك الخاص بالمناسبة
قناة المنار

مثّل قناة المنار، مسؤول العلاقات الإعلامية فيها الأستاذ أحمد مسلماني الذي توجه بالشكر الجزيل لإدارة موقع دي أن أن الإلكتروني والجهة الراعية للحفل، لإتاحة هذه الفرصة لقناة المنار للتعبير عن تضامنها مع قناتين زميلتين، متسائلاً “كيف لنا ألا نقف بجانب شعب أخرج من أرضه، وشعب يمارس ضده كل أنواع الاضطهاد؟” مشيراً إلى أنّ ما تعرّض له مبنى قناة الأقصى، وحجب قناة المسيرة، ما هو إلا دليل واضح على اعتماد الفاعلين على سياسة فاضحة لإسكات كل صوت حر يصدح في مواجهة الاحتلال والعدوان” معرباً أن هذه الممارسات لن “تزيدنا إلا إصراراً على بقاء هذا الصوت مرفوعاً مهما كبرت التحديات، وغلت التضحيات”. وجّه مسلماني في ختام كلمته التحية إلى جميع العاملين في الإعلام المقاوم، وخص بالذكر قناتي المسيرة والأقصى، كما خصّ بتحيته العاملين في موقع دي أن أن الإلكتروني، مهنّئاً إدارة الموقع بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاقته.

قناة الأقصى الفضائية

أعلن الإعلامي توفيق سالم ممثلاً مدير مكتب قناة الأقصى الفضائية في بيروت، انّ ” قناة الأقصى الفضائية تقع في دائرة الاستهداف من قبل الاحتلال ومن يعاونه دوليا بسبب دورها الداعم المقاومة. فمسيرة القناة لم تكن سهلة داخلياً وخارجياً، وذلك بسبب المؤامرات التي يحيكها الاحتلال ضدها منذ نشأتها عام ٢٠٠٦. ومع ذلك لم تستطع محاولات حجبها، ومنعها، وقصف مقراتها، واستهداف العاملين فيها أن تنال من حضورها وبريق تواجدها، فحصدت نسبة مشاهدة كبيرة في أوساط العالم العربي والإسلامي، وفي كل مرة رأيناها تنتفض من تحت الرماد، وتعود إلى البث الفضائي بعزيمة قوية “.
وأضاف سالم “لا شك أنّ الهدف من هذه العملية، إسكات صوت الحقيقة وتوقيف نقل معاناة الأراضي الفلسطينية للعالم الحر”.
في ختام كلمته شكر سالم، كل الجهات والمؤسسات الإعلامية التي وقفت بجانب قناة الأقصى، وخص بالذكر موقع دي ان ان الإلكتروني، وقناة المنار، وقناة فلسطين اليوم، وكل من تضامن معهم، مؤكدا أنه على الرغم من كل التحديات والصعوبات التي تواجه القناة، ستبقى الأخيرة حاضرة، وشاهدة، وشعارها التغطية مستمرة وعينك على الوطن.
إشارة إلى تعرّض مقر قناة الأقصى لقصفت طائرات الاحتلال حصل أربع مرات، أولها خلال حرب عام 2006، كما دمر مقرّها عام ٢٠١٢ في حرب حجارة السجيل، ليدمّر مجدّداً في العام ٢٠١٤، علماً أن آخر استهداف لها كان في شهر نوفمبر من عام ٢٠١٨.

قناة المسيرة

بدأ الإعلامي علي الدرواني كلمة قناة المسيرة، مهنئاً موقع دي ان ان بمناسبة الذكرى السنوية لانطلاقته، معلناً تجديد تضامن القناة مع قناتي المنار والاقصى أمام ما يحصل من اعتداءات، ومحاولات كتم الصوت، وغلق الأفواه، والتي تتماشى مع أية من القرآن الكريم “يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم”.
أكّد الدرواني “أن ما يجري بحق قنواتنا من محاولات الحجب والحرب المعلنة علينا، يمثل شهادة وأن بشكل غير مباشر من العدو بنجاح الرسالة التي تحملها هذه القنوات، بحيث يظهر حجم وقوة تأثيرها ووصولها إلى كل مكان”.
واعتبر ممثّل قناة المسيرة أنّ هذا الاستهداف لقنوات المسيرة والمنار والاقصى يقدّم “دافعا معنوياً لمواصلة الدرب، وبذل المزيد من التفاني، والعطاء، والتصميم على خدمة قضيتنا القوية بقوة الحق وعدالة القضية”، واعتبره أمراً ايجابياً بفضل تصرّفات الأعداء الحمقى.
في الختام جدد الدرواني التهاني لموقع دي ان ان وللقائمين عليه، كما لجميع العاملين فيه، شاكراً القيمين على إدارة الموقع لتخصيص احتفاليته السنوية للتضامن مع المسيرة وزميلاتها المنار والأقصى.

المحامي عاطف منصور
وجّه راعي الحفل رئيس بلدية برج البراجنة المحامي عاطف منصور التحية للحاضرين، مثمّناً الجهود المبذولة من قبل فريق عمل موقع دي أن أن الإلكتروني، لافتاً إلى تواجد هذا الفريق في كل نشاط، بهمة عالية، وبنشاط لا مثيل له.
واعتبر منصور أن هناك تضليلاً إعلامياً بخصوص ما تتعرض له القنوات المقاومة، وذلك في ظل محاولات مستمرة لإسكات صوت الحق من قِبل الاحتلال وجهات العدوان، ما يزيد من عزيمة وقوة الشعوب المقاومة.

الإعلامي غسان جواد
بالنيابة عن إدارة موقع دي ان ان، ألقى الإعلامي غسان جواد كلمته التي تناول فيها أهمية الموقع هو انتشاره الواسع، ومواكبته الدائمة لنشاطات متعدّدة، وهو ما يظهر في اعتماد وسائل الميديا الجديدة من صوت وصورة ونص. ورأى جواد أنّ موقع دي ان ان يكتسب أهمية إضافية بفضل فريق عمله التطوعي بكامل أعضائه، وتوجّه إلى مراسلي الموقع بالشكر على نشاطهم الملحوظ، داعياً إياهم إلى بذل الجهود الأفضل لإيصال الصوت والصورة التي تحاكي اهتمامات الناس من متابعي الموقع ونشاطاته.
بدوره بارك جواد للموقع احتفاله السنوي الثاني، لافتاً إلى أهمية الوقفة التضامنية مع قناتي الأقصى الفضائية والمسيرة التي خصّها الموقع بقنوات المقاومة.

ختم اللقاء بتسليم دروع تكريمية للشخصيات الإعلامية وللجهة الراعية، بحيث قدّمت الدروع لكل من مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله الحاج محمد عفيف، ورئيس بلدية برج البراجنة المحامي عاطف منصور، وممثّل قناة المنار الأستاذ أحمد مسلماني، وممثّل قناة المسيرة الإعلامي علي الدرواني، وممثل قناة الأقصى الإعلامي توفيق سالم، ونائبة مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله الحاجة رنا الساحلي، ومديرة التحرير في موقع دي ان ان زينب ابو درويش، ولمقدّمة الحفل الإعلامية غدير مرتضى.

قدّمت بلدية برج البراجنة درع عربون شكر وتقدير لموقع دي ان ان على تغطيته الإعلامية، وقد استلمه مدير الموقع الإعلامي عماد جابر، الذي سلّم بدوره شهادات تقدير وعربون شكر لمسؤول قاعة المودة في بلدية برج البراجنة علي حرب، وللمنشد علي بركات، ولمراسلي موقع دي ان ان كما للمصورين العاملين فيه.

قدّم الحفل الإعلامية غدير مرتضى

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *