الأركان الروسية: الولايات المتحدة تحاول إنشاء كيان كردي مستقل عن دمشق شمال شرق سوريا

اتهم رئيس هيئة الأركان الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف، الولايات المتحدة بمحاولة إنشاء كيان كردي مستقل عن دمشق شمال شرق سوريا.
وقال غيراسيموف للملحقين العسكريين الأجانب: “الوضع شرقي الفرات يتأزم، حيث تحاول الولايات المتحدة المراهنة على الأكراد السوريين لإنشاء كيان شبيه بدولة مستقل عن دمشق شمال البلاد، ويقومون بتشكيل حكومة ما يسمى بفدرالية شمال سوريا الديمقراطية”.
وذكر أن “الأمريكيين عبر دعم التوجهات الانفصالية للأكراد بالآليات العسكرية يسمحون لهم بمضايقة القبائل العربية”.
وقال غيراسيموف، إن مسلحي داعش متواجدون في شرق الفرات فقط، في المناطق الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة، مضيفا: “في كانون الاول من العام الماضي انتهت العملية النشطة للقضاء على العصابات في سوريا، وفي الوقت الحالي يتواجد مسلحو داعش في شرق الفرات فقط، في المناطق الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة، في حين تتركز بقايا الجماعات المسلحة بقيادة جبهة النصرة داخل منطقة وقف التصعيد في إدلب”.
وقال: “في غرب سوريا كانت هناك كذلك مجموعات متفرقة من المسلحين، كما كانت هناك خلايا نائمة لداعش، إلا أن القوات السورية، والأجهزة الأمنية تمكنت من تصفيتها والسيطرة على الوضع بشكل كامل”.
وأضاف: “إلا أنه لم يتم اتخاذ تدابير مماثلة شرق البلاد”، مشيرا إلى أن “التحالف بقيادة الولايات المتحدة وقسد التابعة له غير قادرين على إحكام السيطرة على تشكيلات داعش في بلدة هجين”.
كما اتهم غيراسيموف الغرب بعرقلة إجراء العملية الإنسانية خلال المرحلة الأخيرة من تحرير ريف دمشق من الإرهابيين.
وتابع أن “الخوذ البيضاء”، التي وصفها غيراسيموف بـ”منظمة إنسانية زائفة”، قامت يوم 7 نيسان بتصوير مشهد عن “استعمال القوات الحكومية للأسلحة الكيميائية في دوما”، ما أدى إلى استفزاز واشنطن وحلفائها لشن ضربة ضد سوريا، مضيفا: “تم استعمال 105 صواريخ مجنحة. القوات السورية استطاعت صد الهجمات الصاروخية بنجاح”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *